الإثنين , 23 أكتوبر 2017
آخر الأخبار
الرئيسية » الأخبار » “أريد قيادة المنتخب الألماني إلى المونديال″
“أريد قيادة المنتخب الألماني إلى المونديال″

“أريد قيادة المنتخب الألماني إلى المونديال″

حارس المرمى المتوج بلقب مونديال 2007 يوهانيس بيتر يعود لصفوف المنتخب الالماني..
بعد الفشل في التأهل إلى أولمبياد لندن 2012 وبطولة أوروبا 2014، أصبح بلوغ بطولة العالم الرابعة والعشرين لكرة اليد للرجال هدفاً بالغ الأهمية للاتحاد الألماني لكرة اليد، ومن أجل تحقيق ذلك نجح الاتحاد في اقناع أحد نجوم الفريق الفائز بلقب بطولة العالم 2007 للعودة مجدداً عن قرار اعتزاله اللعب الدولي، وهو حارس المرمى المخضرم يوهانيس بيتر.

بيتر، البالغ من العمر 31 عاماً، قرر العودة لصفوف الفريق من أجل المواجهتين الحاسمتين في المرحلة الأخيرة من التصفيات أمام المنتخب البولندي، والمقرر إقامتهما في السابع والرابع عشر من شهر يونيو المقبل.

القرار المفاجيء لعودة بيتر تم الكشف عنه خلال مؤتمر صحفي حضره اللاعب بنفسه إلى جوار مدرب المنتخب الوطني مارتين هيوبرغر.

وكان بيتر قد أعلن اعتزاله اللعب مع المنتخب الألماني في فبراير 2011 بعد انتهاء بطولة العالم في السويد معللاً السبب حينها برغبته في قضاء وقت أكثر مع عائلته، وفي السنوات التالية، استمر اللاعب في التألق على مستوى الأندية رافضاً أكثر من المرة تغيير رأيه بشأن الاعتزال دولياً، حيث حقق مع نادي هامبورغ لقب دوري أبطال أوروبا في 2013 كما بلغ في العام نفسه نهائي بطولة سوبر غلوب في الدوحة.

ولكن الآن الأمور تغيرت، فبيتر قرر تغيير رأيه والسبب كما صرح بنفسه “شعرت بالكثير من الفخر عندما دعاني مجلس الإدارة الجديد للاتحاد الألماني للعودة إلى الفريق، وما زادني فخراً الثقة التي منحني إياها مدرب الفريق مارتين هيوبرغر، وبعد مناقشات عديدة مع فريقي هامبورغ ومع عائلتي اتخذت قراري بالعودة من أجل مساعدة الفريق في مهمته الصعبة المقبلة، أعتقد أن بامكاني مساعدة الفريق من أجل التأهل إلى الدوحة.”

ولكن الحارس المخضرم لم يؤكد ما اذا كان قرار عودته من الاعتزال يخص المباراتين المقبلتين فقط أو ما بعدها من الاستحقاقات أيضاً حيث قال “تركيزي كله منصب فقط على المباراتين المقبلتين، سنرى بعد ذلك كيف ستسير الأمور، واذا ما كنت سأواصل اللعب مع المنتخب أم لا.”

مدرب المنتخب مارتين هيوبرغر أعرب عن سعادته بعودة بيتر إلى صفوف الفريق وقال “علينا القتال أمام بولندا بأفضل لاعبينا، ويوهانس بيتر إضافة مهمة للفريق، وبالتالي أنا في غاية السعادة لأنه وافق على العودة مجدداً للدفاع عن ألوان منتخب ألمانيا.”

وتابع هيوبرغر “عودته تعطي دفعة كبيرة للفريق، فحراسة المرمى والدفاع هما مفتاح التأهل إلى بطولة العالم لكرة اليد في قطر.”

من جهته أيد مارتين شوالب مدرب نادي هامبورغ أيضاً بشدة قرار بيتر بالعودة لصفوف المنتخب قائلاً “جوغي من أفضل حراس المرمى في العالم، اتفهم قراره بالاعتزال في عام 2011 من أجل عائلته، ويحسب له الآن قراره بالعودة ورغبته في أن يكون مرة أخرى جزءاً مهماً من المنتخب الألماني، سيكون الأمر مفيداً للغاية بالنسبة للفريق”

وكان بيتر قد خاض أول مباراة مع منتخب بلاده في عام 2002 وعمره 19 عامأً فقط أمام سويسرا، ومنذ عام 2005 حتى 2011 كان اللاعب الذي يبلغ طوله أكثر من مترين عضواً أساسياً في الفريق خلال جميع البطولات الكبرى التي خاضها بما في ذلك مونديال 2007 الذي توج به الألمان على أرضهم ووسط جماهيرهم.

وحتى الآن مثل الحارس المخضرم منتخب بلاده في 142 مباراة.

وإلى جوار حارسي المرمى سيلفيو هينفيتر وكارستن ليختلين سيكون بيتر الآن أمام واحداً من أهم الاختبارات التي يخوضها منتخب ألمانيا في السنوات الأخيرة، والهدف هو التواجد في مونديال قطر 2015.