الجمعة , 15 ديسمبر 2017
آخر الأخبار
الرئيسية » الأخبار » إيران في رحلتها الأولى إلى بطولة العالم الرابعة والعشرون لكرة اليد للرجال
إيران في رحلتها الأولى إلى بطولة العالم الرابعة والعشرون لكرة اليد للرجال

إيران في رحلتها الأولى إلى بطولة العالم الرابعة والعشرون لكرة اليد للرجال

تستمر التطورات التي تتحدث عن المشاركين في بطولة العالم لكرة اليد للرجال 2015 مع فريق يدخل المنافسة للمرة الأولى في تاريخة وهو المنتخب الإيراني الذي ضمن مكانه في مونديال قطر2015. عد حصوله على الميدالية البرونزية في بطولة آسيا عام 2014 في البحرين.
و حققت إيران حلمها خلال المباراة الأخيرة في مرحلة المجموعات، فقد عدلت النتيجة (30-30) ضمن مباراة حماسية ضد المنتخب المضيف، البحرين في الثواني الأخيرة لتتأهل إلى نصف النهائي، و كان التأهل إلى هذه المرحلة بحد ذاته يساوي ذهباً، حيث ضمنت الفرق الأربعة مكانها في مونديال قطر 2015علماً أن قطر التي فازبت ببطولة آسيا، هي أصلاً متأهلة ككونها البلد المضيف لبطولة العالم الرابعة والعشرون لكرة اليد للرجال.
وبعد خسارة إيران أمام قطر، حققت فوزاً غالياً أمام الإمارات العربية المتحدة بنتيجة 29-23 وحازت على الميدالية البرونزية الأولى في تاريخها في بطولة آسيا.
ولطالما حققت إيران مراكز متقدمة في كرة اليد لكنها لم يحالفها الحظ يوماً في التأهل لبطولة العالم علماً أنها حصدت ميداليات في الألعاب الآسيوية عامي 2006 و2010 ، وكان الفوز في البحرين حماسياً للغاية، بعد أن اضطر المنتخب الإيراني لاستبدال نجمه إيمان جمالي المتعاقد مع النادي الهنغاري فيزبريم.
و كان جمالي اللاعب الآسيوي الأول الذي يشارك في دوري أبطال فيلوكس للاتحاد الأوروبي لكرة اليد، وهو الحدث النهائي لبطولة الأندية في كولونيا، حيث أنهى فريق فيزبريم في المركز الرابع في يونيو 2014.
وحاز جمالي على لقب الهداف الأول في بطولة العالم للناشئين عام 2011 في اليونان بعد تحقيقه 80 هدفاً محققاً المركز الثاني بعد زميله في المنتخب الإيراني ساجاد إيستكي (91 هدف).
وكان واضحاً أن الإتحاد الإيراني لكرة اليد يسعى لكي يتعاقد أكبر عدد ممكن من لاعبيه في أعرق النوادي الأوروبية لكي تتطور قدراتهم على الصعيد الفردي والفريق.
رافاييل غوجوسا مدرب المنتخب الإيراني الذي صنع التاريخ أثناء مشاركته في بطولة البحرين، فالإسباني حاز في السابق على لقب لاعب العام في كرة اليد على الصعيد العالمي وفاز ببطولة الأندية مرات متعددة بعد النجاح في بطولة آسيا، واستقال من منصبه لأنه كان في الوقت عينه مدرب الفريق الإيراني “سامن الحجاج” ولم تعد إدارة النادي تسمح له بالمنصبين معاً.
وبعد فترة قصيرة، وصل المدرب الجديد بوروت ماجيك، السلوفيني المعروف جداً في قطر أيضاً، حيث قاد المنتخب القطري إلى بطولة العالم في إسبانيا عام 2013، وتولى مسؤولية المنتخب حتى صيف 2013 قبل انضمام الإسباني فاليرو ريفيرا ليدرب مضيف بطولة العالم.
لا تحاول إيران نشر لاعبيها في النوادي الأوروبية وحسب، بل تبحث بين اللاعبين الأوروبيين عن جذور إيرانية ،وقد وجدت دانييل كوماييش في السويد، وحارس المرمى نيما زماني في الدانمارك.
ولا شك أن هذه الخبرة الدولية للاعبين البارزين ستزيد من حدة المنافسة في مونديال قطر 2015.
ويقول داوود توكولي، نائب رئيس الاتحاد الايراني لكرة اليد و رئيس الحكام في الاتحاد الآسيوي لكرة اليد: “إنه حلم لنا أن نتأهل إلى دور الثمانية في مونديال قطر2015″.
إنجازات المنافسات:
بطولات العالم : تشارك لأول مرة في مونديال قطر 2015
البطولات الآسيوية: 2006 – المركز الرابع، 2008 – المركز الرابع، 2014- الميدالية البرونزية
المدرب: بوروت ماجيك (خلف للمدرب رافاييل غوجوسا منذ مارس 2014)
اللاعبين الأساسيين: إيمان جمالي، ساجاد إيستيكي.