الجمعة , 15 ديسمبر 2017
آخر الأخبار
الرئيسية » المحاضرات النظرية - علم الحركة و التدريب » اجهزة الاستقبال الهامة للتوافق الحركي (الحواس الرياضية)
اجهزة الاستقبال الهامة للتوافق الحركي (الحواس الرياضية)

اجهزة الاستقبال الهامة للتوافق الحركي (الحواس الرياضية)

اجهزة الاستقبال او الحواس التي تعمل على نقل الايعازات الواردة للجسم ليتم الرد على هذه الايعازات بحركات مناسبة ، ان الحواس في المجال الرياضي تختلف عن الحواس الطبيعية للانسان ، فمثلاً اجهزة الاستقبال للشم والتذوق او مايسمى بحاستي (الشم والتذوق) ليس لهما اهمية في النشاط الرياضي ، لذلك ستبرز لنا حواس واجهزة استقبال جديدة في المجال الرياضي وسيتم تصنيف هذه الحواس على نوعين (الحواس الداخلية) وهي التي يتم فيها اعطاء المعلومات من داخل الجسم نفسه ، اما النوع الاخر (الحواس الخارجية) فهي تعتمد على اعطاء المعلومات من مثيرات خارجية ثم استلامها ونقلها الى الجسم ، وفي ادناه ملخص للمستقبلات الحسية في المجال الرياضي:

  1. اجهزة الاستقبال البصرية (حاسة البصر)

هي من الحواس الخارجية التي تعتمد بمعلوماتها من مصادر خارج الجسم ، وتتمركز هذه الحاسة في العينين ، وتقوم باستلام التنبيهات البصرية حول الحركات المتعلقة بالاداة او حركات الاخرين من منافسين او زملاء ، اما الاجراءات التدريبية المتعلقة في تطويرها فيتم من خلال القيام بمهام المراقبة ومشاهدة المباريات مثلاً ، كذلك يتم من خلال استخدام وسائل الايضاح ، او من خلال التدريب على الغاء المستقبلات السمعية لفترة زمنية معينة.

 

  1. اجهزة الاستقبال السمعية (حاسة السمع)

هي من الحواس الخارجية ويكون موضعها في الاذنين ، وتقوم بايصال التنبيهات السمعية والاصوات الغريبة ، اما طرق تدريبها وتطويرها فيتم من خلال ادراك الاتجاهات وتمارين سرعة الاستجابة على التنبيهات السمعية والتدريب على الغاء المستقبلات البصرية لفترة زمنية محددة.

 

  1. المستقبلات اللمسية (حاسة اللمس)

هي من الحواس الخارجية ويكون موضعها على البشرة وتنتقل التنبيهات الخاصة بالضغط او الشد على اجزاء الجسم واعطاء الاحساس عن طبيعة الاسطح وشكلها ، ويمكن تطويرها وتدريبها من خلال استخدام ادوات متنوعة غير الادوات التي تم التعود عليها مثل تغيير حجم الكرة او وزنها في فعاليات الكرة او اللغاء المستقبلات البصرية لفترة زمنية محددة.

 

  1. اجهزة الاحساس الداخلي

هي من الحواس الداخلية وتتمركز في العضلات والاوتار والاربطة والمفاصل وتقوم باصدار تنبيهات عن وضع الجسم وحجم التوتر العضلي ومدى سرعة الحركة وتغير اوضاع المفاصل ، اما طرق تدريبها فيتم من خلال التدريب بصورة واعية من خلال الشعور بالتباين (التناقض) في متطلبات الحركة مكاناً وزماناً مثل (حركة الذراع او الساق ، سرعة الحركة وتغير المكان ، القوة والجهد المبذول) ، او من خلال شرح اللاعب للاحساس بالحركات (قدرة اللاعب على وصف حركته) ، او من خلال المقارنة بين الحركة النموذج والحركة التي تم تنفيذها (ربطها مع المشاهدات البصرية) اي المقارنة بين ما نفذ وما كان يجب ان ينفذ.

 

  1. حاسة التوازن

هي من الحواس الداخلية وتتمركز في الاذن الداخلية وتعطي تنبيهات عن الوضع في المكان او عند تغير الاتجاهات او التسارع في الحركة ، اما طريقة تطويرها او تدريبها فيمكن من خلال التدريب على تغيير الوضع في المكان او التدريب على الدوران (التدريب على عدم رفع حساسية جهاز التوازن) ، هنا نرى ان اساس تدريبات التوازن هو من خلال ازعاج الاحساس بالتوازن مثل الدورانات والدحرجة لمختلف الاتجاهات وتغيير الحركات في الهواء ، فيجب على اللاعب اثناء التمرين ان يشعر بتخلخل التوازن من اجل المحاولة لمعاودة الاتزان .