الجمعة , 15 ديسمبر 2017
آخر الأخبار
الرئيسية » المحاضرات النظرية - علم الحركة و التدريب » الاسس الوظيفية لقدرات الانجاز الداخلية(الخاصة، الذاتية)
الاسس الوظيفية لقدرات الانجاز الداخلية(الخاصة، الذاتية)

الاسس الوظيفية لقدرات الانجاز الداخلية(الخاصة، الذاتية)

ان عملية التخطيط لبناء برامج تدريبية فعالة تنصب بشكل رئيس على قدرات الانجاز الداخلية كما اسلفنا، فكلما كان المنهج التدريبي متكامل كلما كان التطور بالمستوى افضل والوصول الى الانجاز اسرع‘ ومن اجل اعطاء فكرة للمدربين للعلاقة المتبادلة بين هذه القدرات وارتباطها الوظيفي باجهزة الجسم الداخلية ورسم التصور الواضح لهم كي يتم وضع المفردات التدريبية في مكانها الصحيح ومعرفة ان هذا التمرين سيعمل على التاثير بهذا الجزء لذلك سنعمل على توضيح كل قدرة من القدرات الخاصة ومع اي جهاز وظيفي سيكون ارتباطها:

  1. القدرات النفسية والسلوكية

هي الخاصة بالمعرفة ودرجة الوعي والقدرات الفكرية للفرد وقدرته على الادراك والتصور الحركي ودرجة الدافعية وضبط الانفعالات والنمط المزاجي وكل هذا يتم ارتباطه بشكل مباشر بالاجهزة الحسية العصبية لتلقي ومعالجة المعلومات وتخزينها من النواحي الفكرية والدافعية والانفعالية والارادية.

 

  1. القدرات التكتيكية

هي القدرات التي تعتمد على ادراك المواقف والتوقع المسبق للحركة او الحالة واختيار الحل المناسب لهذه المواقف وبصورة سريعة وصحيحة‘ ويكون ارتباطها ايضاً بالجهاز الحسي العصبي المسؤول على تلقي ومعالجة المعلومات وتخزينها.

 

  1. القدرات التوافقية والمهارات الفنية

هي القدرات التوافقية المسؤولة على انسيابية الحركة ومعتمدة اصلاً على تطوير مكوناتها وكذلك تطوير المهارات الحركية حيث يتم ارتباطهم وظيفياً بالجهاز الحسي العصبي المسؤول على تلقي المعلومات ومعالجتها وتخزينها، كذلك يرتبطون بالجهاز الحسي الحركي (الجهاز العضلي – العصبي).

 

  1. القدرات البدنية

وهي تشمل قدرات(القوة والتحمل والسرعة) وهذه قدرات تعتمد بشكل اساسي على انتاج الطاقة، لذلك نرى ان ارتباطهم يتم باجهزة الاستقلاب والتمثيل الغذائي(تحول الغذاء الى طاقة) كذلك لها اتصال وثيق مع القلب والرئتين (الجهاز الدوري التنفسي) لانه المسؤول على توصيل الاوكسجين والمواد الغذائية الى انحاء الجسم، ولان كل هذه الاجهزة تعمل سوية من اجل اداء الحركة، لذلك نرى ان مسؤولية الحركة تكون على الجهاز الحسي- الحركي (الجهاز العصبي-العضلي) وكذلك على الجهاز الداعم للحركة ويعتمد على الانسجة والالياف والاربطة.

 

 

  1. القدرات البنيوية(الصفات الجسمية)

هي القدرات التي تحدد الصفات الجسمية للفرد والتناسب في احجام اجزاء الجسم ومدى مرونة هذه الاجزاء ونسبة الالياف ونوعها وقابلية الفرد على بذل الجهد الحركي، لذا نرى ان هذه القدرات ترتبط بشكل مباشر مع الجهاز الداعم الحركي الذي يتعلق بشكل ونوع الانسجة والالياف.

 

مما تقدم نرى ان لكل قدرة من القدرات الداخلية جهاز مسؤول على تنميتها، لذا يجب العمل على تحديد احتياجات اعضاء الفريق او الرياضي ووضع منهج تدريبي لسد الاحتياجات من خلال تسليط بعض التمرينات على الاجهزة المراد تطويرها وكما موضح في الشكل .