الجمعة , 22 سبتمبر 2017
آخر الأخبار
الرئيسية » الأخبار » وفاة لاعب كرة يد تونسي اختار “الجهاد” في سورية
وفاة لاعب كرة يد تونسي اختار “الجهاد” في سورية

وفاة لاعب كرة يد تونسي اختار “الجهاد” في سورية

لقي لاعب كرة يد تونسي حتفه في سورية بعد أن اختار “الجهاد” إلى جانب كتائب الجيش السوري الحر ضد الجيش النظامي.

وذكرت صحيفة “جول” الرياضية الثلاثاء أن حارس مرمى فريق الزيتونة الرياضية لكرة اليد ويدعى أحمد ياسين توفي في سورية إثر مشاركته في “الجهاد” ضد الجيش الظامي.

ولم تحدد الصحيفة تاريخ وفاة اللاعب لكنها أوضحت من خلال حوار أجرته مع عائلته أنهم تلقوا آخر مكالمة هاتفية منه بتاريخ 18 آذار/مارس الماضي.

وقال والده محمد الحرابي :”يوم 7 سبتمبر من العام الماضي رحل أحمد ياسين باتجاه ليبيا ومن هناك إلى تركيا ثم إلى سورية… لم يقل إنه ذاهب إلى سورية ولكنني كأب أحسست بذلك”.

وأضاف الحرابي :”إبني مؤمن وليس متعصبا وأنا فخور به لأنه يغار على دينه، كان يؤمن بقضية سورية ويحبذ الجهاد في سبيلها ولم أستطع تغيير رأيه.. وكان آخر اتصال معه يوم 18 مارس يومها أحسست أن أحمد كان يتحدث معي في عجلة من أمره وقال لي بأنه سيتزوج حورية في الجنة وسيموت شهيدا”.

ومنذ اندلاع الثورة في سورية تدفق الآلاف من التونسيين من التيار السلفي المتشدد للقتال إلى جانب كتائب الجيش السوري الحر عبر الأراضي التركية.

وشكت عائلات تونسية عبر وسائل الإعلام المحلية من انتشار شبكات منظمة تعمل على تجنيد أبنائها للقتال في سورية.

ودفعت انتقادات الأحزاب المعارضة ومنظمات المجتمع المدني السلطة التي تقودها حركة النهضة الإسلامية إلى تضييق الخناق على الشباب المتجه إلى ليبيا وتركيا عبر تشديد المراقبة في المطارات ومنافذ العبور البرية.

ويسافر أغلب المقاتلين التونسيين عبر ليبيا وتركيا بداعي العمل ثم يتسللون إلى الأراضي السورية.