الأربعاء , 26 يوليو 2017
آخر الأخبار
الرئيسية » الأخبار » في مشاركته الأولى ببطولة العالم للأندية أبطال القارات : فلنسبرغ الالماني يتطلع لخبرة فريدة من نوعها
في مشاركته الأولى ببطولة العالم للأندية أبطال القارات : فلنسبرغ الالماني يتطلع لخبرة فريدة من نوعها

في مشاركته الأولى ببطولة العالم للأندية أبطال القارات : فلنسبرغ الالماني يتطلع لخبرة فريدة من نوعها

سيشارك فريق “أس جي فلنسبرغ-هندويت” كمبتدئ في البطولة للمرة الثانية خلال ثلاثة أشهر.. ففي نهاية مايو الماضي وصل الفريق الألماني للمرة الأولى إلى الدور ربع النهائي في دوري أبطال فيلوكس للاتحاد الأوروبي لكرة اليد بعد تغلبه على “أف سي برشلونة” في نصف النهائي بضربات الجزاء، وفوزه على “تي أش دبليو كييل” في النهائي.
وتحقق حلم الفريق المبتدئ في البطولة والذي شجعه 20000 متفرج في مدينة كولونيا في ألمانيا ليفوز بدوري أبطال فيلوكس للإتحاد الأوروبي لكرة اليد للمرة الأولى في تاريخه.
بفضل هذه الكأس المميزة سوف يتسنى لفريق “أس جي فلنسبرغ-هندويت” (الواقعة على الحدود مع الدانمارك) المشاركة في بطولة أخرى للمرة الأولى ، وهى بطولة العالم للاندية ابطال القارات والتى ستقام في مجمع الاتحاد القطري لكرة اليد خلال الفترة من 7 إلى 12 سبتمبر القادم ، وسيكون فريق فلنسبرغ الممثل الرسمي للقارة الأوروبية في البطولة التي تعتبر بمثابة حدث تجريبي لبطولة العالم الرابعة والعشرون لكرة اليد للرجال ( قطر 2015 ).
يتطلع الفريق بأكمله لزيارة بلد لم يزوره من قبل.
وفي تصريح للمدير واللاعب السابق في فريق فلنسبرغ ديرك شماسك بعد سحب القرعة قال: نحن نعتبر المنافسة في الدوحة ضمن بطولة العالم للأندية أبطال القارات تحدياً جديداً وحماسياً و مثيرا ًللاهتمام ، وأرى أن مشاركة نادينا الصغير في الدوحة له أبعادا جديدة.
وسيلعب فلنسبرج في المجموعة “A” التى تضم معه كل من .. فريق الجيش القطري (بطل الأندية الآسيوية ) ، وفريق توباتي البرازيلي بطل أندية القارة الأميركية ، كما سينضم فريق قطري آخر إلى البطولة بناءً على بطاقة استثناء.
وأضاف شماسك: “لا نعرف الكثير عن منافسينا، لكننا ندرك أن هذه الأندية القطرية قامت بتعزيز قدراتها للمشاركة في البطولة. تطمح كافة الفرق التي تأهلت إلى الدوحة للحصول على لقب بطل العالم للأندية.”
بعد حصول فلنسبرغ على لقب بطل أندية أوروبا، تمكن فريق ألماني للمرة الرابعة على التوالي من المشاركة في بطولة العالم للأندية أبطال القارات في الدوحة.
عام 2011، فاز فريق “تي أش دبليو كييل” باللقب، وبعد عام، خسر كييل المباراة النهائية أمام أتلتيكو مدريد، ثم عام 2013، وصل “أش سي في هامبورغ” – سلف فلنسبرغ كبطل للأندية الأوروبية- إلى النهائي لكنه خسر أمام “أف سي برشلونة”.
في تصريح لمدرب “أس جي فلنسبرغ”، السويدي الأصل، لوبومير فرانييس قال: “نحن متحمسون للغاية كي نلعب في الدوحة. من الرائع مواجهة فرق لا تلعب ضدها في العادة، وخارج أوروبا. بطولة العالم للأندية أبطال القارات هي فرصة فريدة من نوعها بالنسبة للاعبينا. نسعى لكي نقدم الروح التنافسية التي يتمتع بها فريقنا ورفع مستوى أدائنا استعداداً للمباريات والمهمات الوطنية والدولية.”
وأشار الظهير الأيمن في فلنسبرغ واللاعب الدولي وبطل العالم عام 2007، هولغر غلاندورف:”سنواجه لاعبين وفرق ودول لم نواجهها من قبل. لا يمكنني أن أصف نقاط القوة لخصومنا، علينا الانتظار لتسمية تشكيلات الفرق من أجل أن نتكهن ببعض النتائج. على الرغم من المناخ المختلف والرحلة الطويلة، إلا أنه تغيير رائع في جدول المباريات والتدريب الذي اعتدنا عليه في ألمانيا.”