الجمعة , 15 ديسمبر 2017
آخر الأخبار
الرئيسية » المحاضرات النظرية - كرة اليد » مهارة التصويب في كرة اليد
مهارة التصويب في كرة اليد

مهارة التصويب في كرة اليد

الهدف الاساسي من التدريب هو تحقيق الفوز ، والفوز في كرة اليد لا يأتي بلا اهداف ، والاهداف تأتي من دقة تصويب اللاعبين ، من ذلك يتضح مدى اهمية مهارة التصويب بل هي الاهم من بين المهارات وهي الحاسمة في احراز الفوز ، وان التصويب الناجح يعزز من ثقة اللاعبين ويدفعهم للمثابرة والعمل وتأجيج روح الحماس في الفريق وحثهم على بذل المزيد من الجهد .
ملاحظات مهمة للمدربين من اجل تطوير التصويب
1. يجب التاكيد على رفع الثقة لدى اللاعبين في التصويب وحثهم على عدم التردد .
2. تدريب اللاعبين على التصويب في ظروف مشابهة للمباراة .
3. تدريب اللاعبين على الانطلاق السريع بدون كرة وبعدها الاستلام والتصويب .
4. التدريب على الحركة السريعة بدون كرة واستغلال الثغرات ثم الاستلام والتصويب .
5. تدريب اللاعبين على التصويب من جميع زوايا الملعب .
6. التدريب على بقاء اللاعب اطول فترة في الهواء لايجاد الثغرات ومتابعة حركة حارس المرمى قبل التصويب.
7. تدريب اللاعبين على التصويب من جميع مناطق الملعب .

العوامل المؤثرة في التصويب
1. زاوية التصويب : كلما كان التصويب مواجها للمرمى كلما كانت نسبة نجاحه اكبر .
2. المسافة : كلما قصرت المسافة بين الرامي والهدف كلما زادت دقة التصويب .
3. التوجيه : كلما كانت الكرة موجهه الى الزاوية البعيدة لحارس المرمى كلما صعب صدها ، ويسهم رسغ اليد في توجيه الكرة بشكل كبير .
4. السرعة : كلما كان الاعداد للتصويب سريعا كلما كان نسبة النجاح في التسجيل وخداع الحارس كبيرة .

بعض انواع التصويب
1. التصويب من فوق مستوى الكتف
وهذا النوع من التصويب لا يختلف كثيرا عن التمريرة من فوق مستوى الكتف ، الا انها هنا تكون اكثر قوة وسرعة وذلك لزيادة نسبتها بالنجاح في تسجيل الاهداف

2. التصويب الجانبي من مستوى الكتف
ويستخدم هذا النوع من التصويب للتخلص من الدفاع المواجه للاعب من خلال ميلان جسمه الى جهة الذراع الرامية وخلق ثغرة دفاعية ومد الذراع للجانب لاخذ اكبر مساحة بعيدة عن الهدف والتصويب بقوة بعد دوران الجذع للخلف ثم للامام باتجاه الذراع الرامية .

3. التصويب من الوثب العالي
ويستخدم هذا النوع للتخلص من الجدار الدفاعي ،ويتلخص اداء هذا النوع بأن يقوم اللاعب بعد استلام الكرة بأخذ الخطوات التقربية والقفز عاليا بعد ضرب الارض بقوة بالقدم ثم دوران الجذع للخلف مع الذراع الرامية ومد الذراع الى اعلى نقطة مستغلا محصلة القوة الناتجة من هذا الاداء الحركي، ليوجه بعدها التصويبة الى المرمى .
التصويب من الوثب الامامي
ويستخدم هذا النوع للمرور بين المدافعين واختراقهم لمواجهة حارس المرمى ، ويمتاز الاداء الحركي بمسك الكرة اسفل الصدر ثم الطيران للامام بين المدافعين ثم سحب الكرة من الاسفل الى مستوى فوق الكتف ودوران الجذع في الهواء ثم التصويب القوي بأتجاه الزاوية الحرجة (المفتوحة) بعد دوران الجذع للامام الذي سيساعد في قوة التصويب .